"هيئة الاسرى" تكشف لوطن تفاصيل الاتفاق الذي علق بموجبه الاسير زهران اضرابه

14.01.2020 10:00 AM

رام الله- وطن: علق الاسير احمد زهران (42 عاما) من بلدة دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، في ساعات مساء امس اضرابه عن الطعام الذي استمر 113 يوما بشكل متواصل، بموجب اتفاق مع سلطات الاحتلال

وعانى الاسير زهران خلال الاضراب من التعب والارهاق وتدهور وضعه الصحي اكثر من مرة،  وفقد مايزيد عن 40 كيلو من وزنه، وتعرض للاغماء في اكثر من مرة جرى نقله خلالها الى المستشفيات الاسرائيلية.

وعن فحوى الاتفاق، اوضح جميل سعادة نائب مدير الدائرة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أنه جرى التوقيع على اتفاق يقضي بانهاء اعتقال الاسير زهران الاداري مقابل تعليقه اضرابه عن الطعام، وثم سيتم التحقيق معه وفي حال ظهور معطيات ومعلومات جديدة سيتم توجيه لائحة اتهام بحقه وان لم يظهر اي شيء سيتم الافراج عنه في تاريخ انتهاء اعتقاله الاداري وهو 25شباط القادم.

واكد سعادة خلال حديثه لبرنامج " شد حيلك ياوطن" الذي تقدمه ريم العمري، أنه لم يتم التحقيق مع الاسير زهران بتاتا وهو معتقل اداري جُدِدَ له اكثر من مرة بذريعة وجود ملف سري لايمكن اطلاع الاسير او المحامي عليه.

واضاف سعادة انه "من خلال الجهود القانوينة التي بذلتها الدائرة القانونية في هيئة شؤون الاسرى من خلال الاستئنافات لمحكمة الاحتلال العليا، جرت مفاوضات بين المحامي  ونيابة الاحتلال بما قدمته من عروض حتى تم التوصل لهذا الاتفاق".

وأشار الى ان سلطات الاحتلال مازالت تحتجز مايزيد عن 400 اسير في الاعتقال الاداري منهم من قضى مايزيد عن العشر سنوات في "الاداري".

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير