بعد انتصار زهران في معركة الأمعاء الخاوية ..

البرغوثي لوطن : المطلوب إطلاق حملة وطنية كفاحية لإسقاط الإعتقال الإداري من أساسه

14.01.2020 02:24 PM

رام الله – وطن: قال أمين عام المبادرة الوطنية د. مصطفى البرغوثي إن انتصار الأسير أحمد زهران في معركة الأمعاء الخاوية، هو انتصار لكل الأسرى والأسيرات، داعيا الى مواصلة الفعاليات والنضال حتى اسقاط قانون الاعتقال الاداري من أساسه.

وأضاف البرغوثي لوطن : الاعتقال الاداري مخالف للقانون الدولي ولحقوق الإنسان ولا  ُيعمل به إلا في أنظمة ديكتاتورية متسلطة، وما تقوم به اسرائيل أمر مرفوض جملة وتفصيلا.

وتابع قائلا : نأمل أن لا يضرب كل أسير بنفسه كي يكسر الاعتقال الاداري، لافتا الى ان المطلوب هو إطلاق حملة وطنية نضالية كفاحية في كل فلسطين لكسر الاعتقال الاداري برمته.

وكان الأسير أحمد زهران المضرب عن الطعام لليوم 113 على التوالي، قد علق إضرابه، مساء يوم أمس الاثنين، بعد التوصل لاتفاق مع إدارة سجون الاحتلال يقضي بالافراج عنه في 25/2/2020 المقبل.

وشارك العشرات في اعتصام وسط مدينة رام الله اليوم ظهر اليوم الثلاثاء دعما للأسير زهران وبقية الأسرى القابعين خلف زنازين الإحتلال وخصوصا الأطفال، حيث دعا المشاركون الى محاسبة إسرائيل في المحاكم الدولية على جرائمها بحق الأسرى.

وقال مدير مركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة فهد أبو الحج لوطن إن التمادي على أسرانا الأطفال وسلب حريتهم بوضع كل اسيرين في زنانة واحدة جريمة لا تغتفر لما تسمى مصلحة السجون، التي تقوم بممارسة الضغوطات النفسية والعذابات الجسدية يوميا على أطفالنا، داعيا الى عدم ترك الأسرى الأطفال فريسة لمصلحة السجون.

من جهته قال منسق القوى الوطنية في محافظة رام الله عصام بكر لوطن : ان الرسالة من وراء الاعتصام  هي أننا جميعا نقف خلف أسرانا البواسل، رفضا لكل ما يتعرضون له من قمع وحشي وخصوصا الأطفال، وانتصارا للأمعاء الخاوية التي دشنها الأسير أحمد زهران بعد تحقيق انتصار كبير على إدارات السجون رفضا لسياسة الاعتقال الإداري.

وطالب بكر المجتمع الدولي بأن يقوم بدوره ومسؤولياته في حماية الأسرى.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير