خلال مؤتمر "منهجية القيم في القطاع المصرفي " بتنظيم من بنك فلسطين والتحالف العالمي للبنوك

عزام الشوا لوطن: بنك فلسطين نموذج رائد في الالتزام بالمعايير الدولية المصرفية والمساواة في معايير التوظيف بين الرجل والمرأة

14.01.2020 02:48 PM

رام الله – وطن: قال محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، اليوم الثلاثاء، إن بنك فلسطين نموذج رائد في الالتزام بالمعايير الدولية المصرفية والمساواة في معايير التوظيف بين الرجل والمرأة.

جاء ذلك خلال مؤتمر"منهجية القيم في القطاع المصرفي في فلسطين"، الذي عقده بنك فلسطين، اليوم الثلاثاء، بمدينة رام الله مع التحالف العالمي للبنوك التي تلتزم بمنهجية القيم في القطاع المصرفي.

وأوضح الشوا لوطن، أن المؤتمر تحدث عن مفاصل مهمة لها علاقة بحوكمة البنوك بشكل عام، وتجربة بنك فلسطين الذي أخذ على عاتقه أن يقوم بهذا الدور.

وأضاف: "عرض بنك فلسطين معاييره الدولية من حيث المساواة بين الرجل والمرأة، سواء في التوظيف أو في دعم النساء الفلسطينيات وتمكينها، بالإضافة إلى التزامه بالمعايير الدولية التي لها علاقة بالتدقيق الغير محاسبي والذي له علاقة بالتزام البنك في المعايير الدولية التجارية والمصرفية".

وتابع حديثه: "جلسات المؤتمر ركزت على خدمة الجمهور، ولاحظنا أكثر من متحدث لها علاقة بالمجتمع والمؤسسات المالية وكيفية تخفيف الضغط النفسي عن المجتمع بالتعامل مع البنك، والتركيز على هذه المواضيع جزء من خطط الشمول المالي التي نعمل عليها على مستور فلسطين".

وأكد مدير عام بنك فلسطين، رشدي الغلاييني، لوطن، بأن مؤتمر"منهجية القيم في القطاع المصرفي في فلسطين"، الذي عقده البنك بمدينة رام الله مع التحالف العالمي للبنوك التي تلتزم بمنهجية القيم في القطاع المصرفي، هو الأول من نوعه في فلسطين، حيث يجمع كل الأطراف والجهات المعنية من البنوك المختلفة لخدمة الاقتصاد الفلسطيني.

ولفت الغلاييني، إلى أن المؤتمر قد ناقش سياسات الإدارة التنفيذية للبنوك وكيفية ممارستها الالتزام بالشمول المالي والعدالة والشفافية والحوكمة والالتزام بالمسؤولية الكاملة أمام مجتمع هذه البنوك وتأثيرها على التنمية المستدامة، وليس فقط التركيز على الربح.

وشارك في المؤتمر عدد من أعضاء التحالف العالمي للبنوك وسلطة النقد الفلسطينية ومجموعة من المدراء العاملين للبنوك، وهيئة رأس المال الفلسطينية وغيرها من المؤسسات التي تناولت موضوع منهجية القيم في القطاع المصرفي في فلسطين.

وأوضح الغلاييني أن المؤتمر أوصى المؤسسات العاملة في فلسطين والبنوك الفلسطينية بأن تكون عضو كبنك فلسطين في التحالف العالمي للبنوك والذي يشمل ستين دولة ويخدم مئة مليون مواطن.

وأضاف: "ركزنا خلال المؤتمر على القيم والمبادئ داخل المؤسسات بشكل عام وللبنوك بشكل خاص، وكيفية ممارسة القيم والمبادئ وانعكاسها داخل المؤسسات التي نعمل بها، وخارجها على المجتمع، حيث ناقشنا أهمية القيم والمبادئ في الممارسة الحقيقية في بيئة العمل وخارج بيئة العمل مع الجمهور وعملاء البنوك".

وتطرق بنك فلسطين خلال المؤتمر إلى الحديث عن دعمه للمرأة، وعرض استراتيجيته لدعمها وادماجها في الحياة الاجتماعية الفاسطينية، بالاضافة إلى حدبثه عن وضع خطط و استراتيجيات للنساء من خلال إعادة صياغة إجراءات العمل لتشمل المساواة الكاملة بين الرجل والمراة من ناحية علاوة الاطفال حيث يدفع البنك للسيدات علاوة صحية وعلاوة اطفال، وتوفير بيئة عمل للموظفات الأمهات، بالاضافة إلى عمل اتفاقية تعاون بين الغرف التجارية لانخراط المرأة في سوق العمل.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير